مناجاة

ايها الشعب العجيب… اصبح الشعب كله يتكلم في السياسة و الدستور … و اكتشف ان هناك حياة افضل يجب ان يسعى من اجلها اكبر من الشغل و لقمة العيش و المعنى الضعيف للستر.. اتمنى ان لا تكون زوبعة في فنجان (وترجع ريمة لعادتها القديمة) بل تكون الصحوة والاستمرارية والعمل الجاد وتغيير السلوكيات العشوائية و عدم الانسياق وراء التضليل و التغييب.
اولى خطوات الاصلاح هي الاعتراف بالخطأ و التعلم منه وتجنب الوقوع فيه ثانية. الحرية تحتاج مسئولية و حتى تصل للتغيير المنشود يجب ان تعمل من اجل ذلك. الموضوع ليس مجرد هتافات في شارع او اعتصام في مكان بل جهد كبير و جهاد عظيم يبدأ بجهاد النفس.
اتمنى لنا جميعا التغيير للافضل ذاتيا و اجتماعيا و قوميا … والحمدلله رب العالمين

Advertisements