العناية الإلهية

كنت أعاني من حالة من الإحباط و الكآبة الشديدين أنا و كثيرين… حالة من العزوف و الرغبة في الهروب اللاإرادي. و إحلكت الدنيا في وجوهنا و رجع يراودنا حلم الهجرة و أن أرض الله واسعة فاسعوا فيها و هٌدم الأمل و الحلم… و ظللنا نبرر لأنفسنا بأنه لم يكن الوقت المناسب للوصول الى الغاية و التغيير المنشود وايضا أننا أخطأنا كثيرا في حق أنفسنا قبل الغير و هذا بلاء من ربنا لأننا لم نحسن التصرف و لم نكن على قدر المسؤلية و لكن ماذا كنا نفعل … الم يكن ما في أيدينا أفضل ما كان؟!! ان قناعتنا و إرادتنا كانت سوف تعطينا الأفضل . فبعد حالة اليأس و الظلام الدامس و غياب الأمل و البحث عن مخرج و الجهل و اللا معلوم و التردد و غياب الحق و التصارع و السبوبية و إخفاق البوصلة … كان السبب الدماء التي تسكب في ميدان التحرير و من ثم التضامن معها أعاد للثورة بريقها و بدأنا نرى شعاع الأمل في نفوسنا و أعطانا من التحفيز ما يمكن به أن نواصل مرحلة التغيير.
إنها العناية الإلهية التي تعلم بإخلاصنا و ضعفنا في مواجهة قوى الشر و الفساد المسيطرة على كل شيء في الشارع و حتى الإعلام… فدعمتنا و شحنت لنا و ألهمتنا الصبر و العزيمة . علمنا و لكن لم ندرك أنه كلما إحلكت ” ازدادت إسوداداٌ ” كلما كان الفرج أقرب… فقناعتنا و إيماننا بقدرة الله و عدم قنوطنا من رحمته يجب أن يكون له الأولوية الأولى فرحمته وسعت كل شيء و هو أرحم بالعبد من أمه . إذا توكلت فتوكل على الله و إذا استعنت فاستعن بالله و اعلم أن الله بالغ أمره قد جعل الله لكل شيء قدرا . لا تتوانى و لا تفقد الأمل مجدداٌ فمن كان الله معينه فهو يهديه سبيل الرشاد . القادم أفضل بإذن الله.

Advertisements

About ASelimS

A step forward towards the positive change
هذا المنشور نشر في Uncategorized. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s