التغيير المنشود-7: كن حرا

قيل ” انت حر ما لم تضر” و اضيف ان اقصى حدود حريتك هي ضررك لنفسك و لكن ان تعيش مغلبا مصلحتك على مصلحة الاخرين و انا و من بعدي الطوفان مبررا ذلك بالحرية فلقد خسئت و تحولت الى حيوان في غابة لا تستحق تكريم الله لك.

اذا كانت السياسة بمفهومها الحالي عند العامة هي الكذب و الضحك على الذقون و اللعب بالبيضة و الحجر و من يمتلك هذه المهارات او احب ان اسميها الموبقات هو سياسي محنك فتبا للسياسة و السياسيين. اعلم ان السياسة هي القيام على الامر بما يصلح امور الناس و شتان بين هذا و ذاك.

اذا اوكلك الله لتكون نائبا او متحدثا عن مجموعة من البشر فيجب ان تضع مصلحتهم نصب عينيك فكما اوكلك الله قد يخسف بك الارض و على رأي التعبير الدارج ” دامت لمين؟!!” و قال الله سبحانه و تعالى ” و يمكرون و يمكر الله و الله خير الماكرين” وايضا {فَلا تَغُرَّنَّكُمْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ}. ان تحقيق الذات وهو من الفطرة البشرية لا يمكن ان يكون متناقضا مع انكار الذات لو فهم الانسان حقيقة الحياة.

كن حرا و اعلم ان حريتك لا تتعدى نطاقك… اذا اردت ان تضر نفسك فانت حر… اما اذا كان ضررك سوف يصيب الاخرين فانت لست بحٌرا و لاتستحق هذه الحرية وانتظر جزائك سريعا.

Advertisements

About ASelimS

A step forward towards the positive change
هذا المنشور نشر في Uncategorized. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s