التغيير المنشود-3 نعم ولا

اولا انا سأصوت بلا و قد يتصور البعض ان ما سأكتبه الان هو محاولة لكسب الناس في صفي و ضمهم الى مجموعة اللا. بلى سأسعد اذا انتصر فريق اللا و ذلك ﻷن الفرص لا تكرر و من يؤمن بالاحلام و قدرة الله على دعمه لتحقيقها ليس كمن يدعي الحياة و يعيش في قشور الواقع. لقد ميز الله الانسان بالعقل و جعله مختلفا عن غيره  و هذا الاختلاف يمكن الانسان من استيعاب امور و حماس ﻷمور و رفضه لأخرى. هذه هي الحياة شئنا ام ابينا!!! و لكن المشكلة الان هي المفارقة بين الحالمين والمقتنعين بالغد الافضل الاتي اذا اردته و بين من يعيش ايامه كلياليه  اي النمط المعناد من عمل و سعي للرزق و زواج و مال و بنون وفيود الدنيا المادية هي ما تسيطر عليه. قد يدعي البعض انه تغير بتغير الاوضاع  و حدوث الثورة و لكنه في اغلب الاحيان تغير مظهري لا يمتد الى الباطن فالتغيير الشامل يحتاج الى عمليات اعادة هيكلة و تربية قويمة. قد يكون الثانون هم المعظم و قد يعطلون الحلم و قد يكونوا عائقا في طريقه بقصد او بدون بطريقة مباشرة او بغير. قد يحتالون قد يتلونون ولكنهم اضعف من ان يجهضوا الحلم او ان يستبقوا في مسيرة الحياة و ايقن ايضا انهم لا يعلمون. لماذا التغيير المنشود صعب؟ لحكمةالله في الارض في مبدأ الاختلاف رحمة وهنا تكمن الرسالة اما ان تؤديها و اما ان تنخرط مع من لايعلمون.

انذكر مقالة لــــ د. احمد خالد توفيق عن المواطن – لا اتذكر اسمه تماما  اعنقد سيد بيانولا او شئ من هذا القبيل – هذا هو الموظف العقبة الذي يعاني و نعاني منه بصفاته الكثير

Advertisements

About ASelimS

A step forward towards the positive change
هذا المنشور نشر في Uncategorized. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s