تعليقا على الفيلم الوثائقي العالم و الايمان

لم اكن من الهاوين لــ د. مصطفى محمود و لم احاول سماعه ولا اعلم عنه الا انه شخص الحد و تناوبته الشكوك حول قضية الوجود و الغيبيات ثم عاد الى صوابه حتى اكتمل ايمانه فأعد و قدم برنامج العلم والايمان الذي تقريبا لم ارى حلقة واحدة منه. لا اعرف م اسباب عزوفي عنه؟!. المهم من مدة قصيرة “لاتتجاوز عدة شهور” , من خلال مشاركة احد الاصدقاء على الـــ  FaceBook , لمقالة لــ د. محمود ادركت انه فاتني الكثير و اخذت قرارا بأن ارى واقرأ جميع اعماله السابقة. فهو انسان فذ استطيع ان اصفه بانه رجل من الندرة و الذي ادى الرسالة التي كلفه بها الله في اعمار الارض  وعمل حتى يستحق صفة انسان الذي كرمه الله.

وجدت الكثير من الدعاية للتنويه بفيلم وثائقي من انتاج الجزيرة يبحث في قصة حياة د. مصطفى محمود و انا في حماستي لرؤية اي شئ عنه يعوض علي ما فات من اخباره. في ثاني يوم بعد عرضه قد بحثت و نزلت هذا الفيلم من على الانترنت وكانت المفاجأة.

ان هذا الفيلم ليس جيدا بالدرجة الكاملة فاخراجه واعداده ضعيفين لم يركز على السبب الذي جعلهم اصلا ان يشرعوا  فى عمل هذا الفيلم. فهو لايرقى لتأريخ قصة نجاح و اعتقد ان فيه من المغالطات كثير و لايعطى الرجل حقه و المستضافون معظمهم عليهم علامات استفهام. انا لست ناقدا فنيا ولكني مشاهد لم اشعر بقيمة ماعرض. و هنا تكمن المفارقة بين ما هو متوقع وما هو واقع, فالاعلان و الشخصية كانوا اقوى من الفيلم المعروض.

الشئ الغريب اني بالرغم من عدم اعجابي بهذا الفيلم لم اجد احدا يشاركني الرأي في التعليقات على الفيلم.  اعتقد لأن البطل فارس فاضفى بهالته على الفيلم بالرغم من سؤء الفيلم فمعايير التقدير الانسانية تختلف عن المعايير المادية فعالم الصفر و الواحد يختلف عن عالم الكسور حتى لو ادعى الاول محاكاة الثاني. فهذه صفة قد تربى عليها الفرد الشرقي فيقدس البطل حتى ولو كانت افعاله سيئة, والبطل يفيض بهالته على المعروض فلا يمكن هجائه او نقده حتى لو كان المعروض سئ للغاية.
اخيرا ايقن ان قصة د. محمود يمكن ان توثق في فيلم بشكل افضل من هذاولعل الجزء الثاني يكون افضل من الاول
ورحم الله العالم الجليل

———————————————————————————-

متوقع: حصل في الماضي يراد به مستقبل

واقع: حاضر غالبا ما يكون اقل من المتوقع

رابط للفيلم: http://arabsciences.com/2010/11/01/mustafa-mahmoud/

Advertisements

About ASelimS

A step forward towards the positive change
هذا المنشور نشر في Uncategorized. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s