ملاحظات

منى الشاذلي تتحدث… افكار و خطوات تتبعثر… انعدام القيمة المضافة… التلون… السطحية… العشوائية الهدامة… سطوة المال… غياب القيم… غض البصر… حب الدنيا… الانهزام… التكيف… المرارة… الاعوجاج… الانكسار… الترنح… بصيص الامل… المتاهة… اللي تكسبو العبوا… النفاق… تضارب المفاهيم… اللى يعوزو البيت يحرم على الجامع… حياة ليست كالحياة… حياة من اجل الرخيص… الاعتماد على الله… مكاسب فردية… الحقد… هيمنة المظهر واختفاء الجوهر… الحرية المطلقة… المسئولية المرتبكة… الرقيب الذاتي… الابداع… عدم القدرة على الاختيار…

من مظاهر الحياة في مصر من وجهة نظري…

Advertisements

البداية

بسم الله بدأنا

تربية الفرسان ليست كتربية العامة… فلا تحزن ولا تيأس … فقدرهم وحياتهم ليست كقدر وحياة الاخرين…كلما هممت ان اكتب ودارت و تنوعت الافكار كلما امتنعت يدي عن الكتابه وانتابني حاله من ادعاء الكسل وتشوش الافكار… اهي افكار موطنها عقلي ان خرجت على الأوراق تشوشت … ايقن ان قدرتي على الكلام خير من الكتابه وفي لحظات التجلي يزداد الامر حسنا… في خاطري الكثير من الافكار ذات القيمة المضافة التى تدعم السابق وتؤكد الحالي وتؤسس للقادم , ياله من تعبير القيمة المضافة, لقد اصبحت كل افكاري تتمحور حول هذا التعبير الفذ. فلو لم يكن هنالك قيمة مضافة لاصبح الشئ عديم القيمة او محايدا او مكررا… كثيرا ما يكون التكرار مفيدا حينما يكون المستقبلون لا يستوعبون مع اني من انصار عدم التكرار… ( اعتبر مقالات د. المعتزبالله عبدالفتاح مضيفة للقيمة )

معذرة, قد تبدو كتابتي غير مألوفة ليست ذات قوام متجانس … تجد فيها ظاهرا ما هو في صلب الموضوع و ماهو مساعد على فهمه وما ليس له علاقة به… ولكن ضمنيا ايقن انها مترابطة ويستلزمك النظرة المتفحصة للصورة الكاملة حتى تصل الى القيمة المضافة التي نسعى من اجلها.

اكتب لاوثق تاريخا يسيطر عليه النسيان… فالنسيان في شعبنا نقمة… كم من قضايا فساد ظهرت على السطح و لم يتم معرفة المذنب  و تم طيها في قوالب النسيان… فلم يأخذ المظلوم و لا الظالم و لا الشعب حقه… وعمت حالة الانفلات غير المدروك وسلب الحقوق الناتج عنها وضعنا الحالي… فنقمتنا في اعتمادنا النسيان لا العدالة من اجل الاستمراربة في العيش بعيدا عن معايير جودة الحياة. فالقياس واجب والنسبية في التطلعات سنة من سنن الارض… فاذا كان مقياسنا الاستقرار على الارض ليس كمن يتطلع ال السماء… فشتان بين هذا و ذاك… فلا توجد ارض مشتركة للنقاش او التبادل…

و اعتمد الحيادية واقرها و لكني لا اضمنها.

ولله الامر من قبل و من بعد

ابوسليم الزُبَدِي